بروح ارين ميركان يقاومنّ نساء العالم

  • 2018 10 5 | أخبار

 

بمناسبة السنوية الرابعة لشهيدة ارين ميركان تم عمل مراسيم عسكري .و في المراسيم حضر العشرات من مقاتلي و قادة وحدات حماية المرأة ووحدات حماية الشعب .

و في المراسيم كان من ضمن الحضور قادة وحدات حماية المرأة و وحدات حماية الشعب ، ليلى وشكاني  روكن عفرين ، دليلة جراف و تولهدان . قيادة وحدات حماية المرأة ليلى وشوكاني القت كلمة بمناسبة ذلك و استذكرت في شخصية الرفيقة ارين ميركان جميع الشهداء في روج افا و شمال سورية .

في عام 2014 هاجم مرتزقة داعش بمساندة العديد من القوة الاخرى كوباني .و قام الشعب الكردي و النساء الكرديات بالتصدي لهذه الهجمات بفدائية .و ارين ميركان كانت واحدة من الشخصيات التي حاربت و قاومت حتى النهاية . ارين ميركان قامت بعمليتها البطولية على جبل مشتا النور و بعمليتها الفدائية نشر اسمها في كل بقاع العالم و في 5 تشرين الاول   2014 استشهدت.

و شوكاني ، تحدثت عن اهمية مقاومة كوباني وعن شخصية ارين ميركان  فقالت "نستذكر جميع الشهداء كوباني في شخصية ارين ميركان و كل شهداء الثورة و انحني اجلالاً لهم و نعاهد باننا سنسير على خطى مسيرتهم . شهدائنا هم طليعتنا ، و هم نور دربنا . و ثورتنا تحققت بالشهداء و ارضنا ارتويت بدمائهم الطاهرة .و شهدائنا حققوا فينا وحدة الفكر و الروح .مقاومة كوباني ، وثقت روح الامة بين الاكراد و طورت ثورة روج افا و التي تحققت بجهود و مقاومة الشهداء . الرفيقة ارين بمقاومتها التاريخية جعلت كل النساء العالم ينضممن الى ثورة روج افا . و باستشهاد الرفيقة ارين انضم بالألاف الى صفوف وحدات حماية المرأة و اليوم بطريق الرفيقة ارين يقاوم بالألاف من الانساء و يتدربن من ناحية الحماية الجوهرية . بروح ارين ، اليوم جميع نساء الشرق الاوسط و نساء العالم يقاومنا النساء ضد الظلم . و نحن كسائرون على خطى ارين ، فإننا نحارب بالسلاح من اجل وجودنا و نناضل بقوة و نتدرب ايضاً و نقاوم و نناضل ضد الهجمات.

مسيرة الحرية ب ارين ميركان و المئات من الشهداء ابتدأت و كاستمرارية  له الرفيقة سوزدار ، ريفان ، بارين ،اماركي ، افيستا، و بالآلاف من يسيرون على خطاهم من دون تهاون . ونحن نقول باننا في طريقهم باننا سنسير فيها حتى ننتصر.

كيف هم بوقفتهم و بمقاومتهم  استطاعوا من ان يفشلوا مخططات العدو و اندموا العدو و نحن سنقوم ضد الاستبداديين  الدولة التركية و المرتزقة الذين يريدون احتلال ارضنا ،و الهجوم على محققات ثورة شمال سورية و نحن سنقاوم بروح الرفيقة ارين و سنقاوم .

و نقول مرة اخرى باننا سنجدد عهدنا في يوم كهذا و في سنوية الخامسة ،فانا بشهادة الرفيقة ارين باننا سنناضل  من اجل اعلاء راية الحرية .و باننا سنستعد من اجل تحرير عفرين و كوحدات حماية المرأة فأننا بخط ارين سنكون اقوى .وعلى هذا الاساس نقول مرة ثاني بان الشهداء لا يموتون و حتى نكون موجودين فإننا سنكون على خطاهم  و سنحقق امنياتهم و سنحقق النصر و نقول الشهداء هم خالدون ، الشهداء لا يموتون ، الشهداء لا يموتون.

و اختتمت المراسيم بالشعارات الشهداء لا يموتون و ليحيا القائد ابو . و لا حياة من دون القائد .