حوار صحفي مع مقاتلات حماية المرأة في منطقة دير الزور

  • 7 11 2018 | مقالات

 

لن يبقى أي هجوم دون مقابل

في منطقة دير الزور وفي إطار الحملة الأخيرة لعاصفة الجزيرة مقاتلات YPJ ومقاتلي قوات سوريا الديمقراطية QSD يحمون خنادقهم ضد داعش. رغم إعلان  QSD عن إيقاف الحملة إلا أن المقاتلون يحصنون خنادقهم ويحمونها بكل دقة ولأربع وعشرين ساعة.

أجرى إعلام YPJ في المنطقة حواراً مع مقاتلات وحدات حماية المرأة اللواتي يناضلن في جبهات المقاومة لشهور طويلة وعصيبة.

أشارت المقاتلات إلى الهجمات التي تعاش اليوم وقالت: "بداية في كوباني وتل أبيض، هجمات الاحتلال التركي على أراضي روجآفا وشمال سوريا تثبت أنّ تركيا ما زالت تساند داعش وهدفها مثلما كان سابقاً هو الاحتلال وخلق الفوضى في المنطقة."

أكدت المقاتلات أنّ داعش يهاجم من دير الزور، وأردوغان والاحتلال التركي يهاجمون من شرق الفرات وشمال سوريا في نفس الوقت وهذا دليل على أنهم لا يريدون أمن وسلامة المنطقة. أنهت المقاتلات آراءهن حول هذه المرحلة كالتالي: "في هذه المرحلة تجرى اتفاقات ومخططات قذرة ضد آراضي شمال سوريا وروجآفا. مرة أخرى تحاول هذه القوى التسلطية رسم مخطط الاحتلال. إلا أننا كقوات حماية المرأة أينما كنا فلنكن، إن كنا في دير الزور أو في كوباني، تل أبيض، في قامشلو أو في الرقة سوف نحمي شعبنا، جميع النساء وأرضنا ضد كل هجمات هذه القوى المحتلة المغتصبة.".