من أجل شعبنا والرأي العام

  • 2018 10 15 | تصريحات صحفيه

الرفيقة برفين ناضلت بروح مقاومة العصر

بروح مقاومة وقلب جريء وبدون تردد رفاقنا يأخذون مكانهم من حملة عاصفة الجزيرة. نستذكر جميع شهدائنا الذين استشهدوا في المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة بشخصية الرفيقة برفين آمد. نعزي عائلة الشهيدة برفين، وشعبنا العفريني وجميع عوائل الشهداء. ونبين قرارنا أمام خط الشهداء ونجدد العهد بتصعيد النضال.

تستمر المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة باسم "حرب إبادة الارهاب" بدون توقف. قوتنا وبالجهود الكبيرة كيف في الحرب والتمشيط والحملات الماضية كانوا حاضرين، اليوم في نفس العزيمة والحماس حاضرون في الحملة الأخيرة من عاصفة الجزيرة. ومن دون شك تأتي الأراد والإصرار لقواتنا من الروح المعنوية التي نستمدها من الجهد الذي يبذلونه رفاقنا الشهداء. رفيقة الدرب برفين أصبحت واحدة من هؤلاء السائرون وانضمت لقافلة الشهداء.

الرفيقة برفين هي إحدى فتيات مدينة الزيتون عفرين، من قرية تدعى ديكمداش، رغم صغر عمرها إلا إنها كانت تبحثٌ عن الحرية. وبينَ عائلة وطنية تكبر، وعندما ترى الهجمات التي تتعرض لها مدينتها لم تتحمل الوقوف ولم تقبل بذلك الواقع وفي عام ال 2015 م تنضم لصفوف وحدات حماية المرأة. الرفيقة برفين وبمدة قصيرة تحقق نجاحاتٍ كبيرة في حياتها الثورية. بانضمامها للحياة وطيبة قلبها ونضالها من أجلِ رفاقها، جعلَ لها مكانة كبيرة في قلبِ كل رفاقها. الرفيقة برفين الى جانب وقفتها في الحياة من طرف، ومن طرف العسكري تلعب دوراً بارزاً في صفوف وحدات الأسلحة الثقيلة. وفي النهاية والى جانب رفاقها في وحدات الأسلحة الثقيلة انضمت لحملة عاصفة الجزيرة. وفي الحرب كانت مقاومة ومناضلة من الطراز الرفيع، وللحظة اصابتها تقف أمام مرتزقة داعش بسكنة ذي قرار قوي. الرفيقة برفين تصاب في تلك الحملة ومع جميع المدخلات الطبية تستشهد رفيقتنا برفين في 12 تشرين الأول. نقول بأن دم شهدائنا لن تذهب هدراً، وسنحقق أمل رفيقتنا بريفين وأمل جميع رفاقنا الشهداء بتصعيد النضال.

مرة أخرى نعزي عائلة الرفيقة برفين وجميع عوائل الشهداء ونجدد عهدنا التي قطعناها مع شهدائنا.

القيادة العامة لوحدات حماية المرأة